تاريخ كرة القدم

‏‏صفحة مختصة بنشر الثريدات عن القصص والحقائق الكروية القديمة..⚽

‼️ثريد‼️ ديبورتيفو لاكورونيا :من الهاوية إلى المجد.



أولاً،نادي ديبورتيفو لاكورونيا هو نادي اسباني لكرة القدم، تأسس عام 1906 في مدينة لا كورونيا شمال غرب اسبانيا. انتقل إلى ملعب الريازور الحالي عام 1944،ويعد نادي سيلتا فيغو الخصم التاريخي للديبور، حيث يخوضان معًا ديربي الغاليسيا.



بعد سطوة ريال مدريد وبرشلونة على لقب الليغا لمدة 15 عام،وتحديدًا منذ عام 1984 حتى عام 1999،بدا من الصعب أن ينافس أحد هذين الفريقين، الا أن أظهر نادي الديبور نواياه لفعل ذلك وبالفعل،كسر الاحتقار المدريدي-الكتلوني الذي كان سائد على اسبانيا. فكيف فعل ذلك؟ وكيف كانت انطلاقة الفريق؟



يعتبر موسم 1992/93،الانطلاقة الحقيقة للنادي الغاليسي،اذا عاش الفريق حقبة جديد مع مستمرثين جدد، واستطاع اعتلاء صدارة الليغا في الذهاب، قبل أن ينهي الموسم بالمركز الثالث، ويخطف بيبيتو مهاجم الفريق وقتها صدارة هدافي الليغا.



في الموسم التالي، اي عام 1993/94 خسر الديبور لقب الليغا لصالح برشلونة بفارق المواجهات المباشرة بعد تساوي النقاط بينهما. استطاع ديبورتيفو تكرار الوصافة في الموسم التالي، ولكن هذه المرة مع الصعود لمنصة تتويج كأس ملك اسبانيا عام 1995،ليبدأ حصد ثمار الجهد الكبير لديبورتيفو.



عام 1999،تغيّرت الأمور، وارتفع الطموح لفريق ديبورتيفو، خاصةً بعد وصول الهداف الهولندي روي مكاي إلى قلعة الريازور. وبالفعل،قدّم ديبورتيفو موسمًا استثنائيًا ذلك العام، وحقق الحلم.. وفاز بلقب الدوري للمرة الأولى في تاريخه.



ولتعلم عزيزي القارئ أن تحقيق الديبور للدوري لم يكن صدفة، اذ تمكن الفريق من تحقيق الوصافة أيضًا موسمي 2000/01 و 2001/02،واستطاع تحقيق لقب كأس اسبانيا مرةً اخرى على حساب ريال مدريد عام 2002.



أمّا على صعيد كأس السوبر، فقد تمكن الديبور من تحقيقه في ثلاث مناسبات، الأولى عام 1995 أمام ريال مدريد بنتيجة 5-1 بمجموع المباريتين،والثانية أمام اسبانيول عام 2000 بنتيجة 2-0،والثالثة أمام فالنسيا عام 2002 بنتيجة 4-0.



أمّا على الساحة الأوروبية، فقد كانت مشاركة الديبور موسم 2003/04 لا تُنسى. حيث حل وصيفًا لمجموعته الأوروبية، قبل أن يواجه يوفينتس في دور ال 16 ويفوز عليهم بنتيجة 2-0 (هدف ذهابًا وآخر ايابًا) ليعود ويلاقي فريقًا ايطاليًا آخر في ربع النهائي وهذه المرة أمام الكبير ميلان. 👇



خسر ديبورتيفو مباراته في السان سيرو بنتيجة 4-1،ليظن الجميع ان رحلة ميلان إلى الريازور ستكون مجرد نزهة لا أكثر بعد حسم النتيجة ذهابًا.. الا أن الديبور فعل ما لم يفعله الجميع وعاد في الريازور وفاز بنتيجة 4-0 أمام واحد من أفضل أجيال الروسينييري. يتبع👇



ليسجل بذلك واحدة من أكبر الانتفاضات في التاريخ..



مشوار ديبورتيفو انتهى عند نصف النهائي أمام بورتو-مورينيو-الفريق الذي فاز بالبطولة في ذلك الموسم-بهدف وحيد عن طريق ركلة جزاء لينتهي بذلك المشوار التاريخي للفريق الاسباني.



حقبةٌ تاريخيةٌ كبيرة عاشها الفريق وجماهيره شهدت الفوز بالليغا ومرتين بكأس الملك وثلاث مرات بكأس السوبر وأربع مشاركات متتالية في دوري الأبطال عوضًا عن مشاركته في كأس الاتحاد الأوروبي قبل أن يهبط للدرجة الثانية موسم 2010/11 لأول مرة منذ عشرين عامًا.



استطاع الديبور الرجوع إلى دوري الدرجة الأولى،وها هو الآن يتأرجح كل موسم بين الصعود والهبوط دون ايجاد وسيلة لاسرتجاع ايام الماضي.



نهاية الثريد.. اذا عجبك لا تنسَ الدعم بلايك و ريتويت وانشالله❤️

Download PDF

Add a comment

Similar news